الإصحاح 25 الفقرة 09-10

{أع25(9-10)}

ولكن فستوس إذ كان يريد أن يودع اليهود منة، أجاب بولس قائلا: أتشاء أن تصعد إلى أورشليم لتحاكم هناك لدي من جهة هذه الأمور  10 فقال بولس: أنا واقف لدى كرسي ولاية قيصر حيث ينبغي أن أحاكم. أنا لم أظلم اليهود بشيء، كما تعلم أنت أيضا جيدا

 

يقول القس تادرس ملطي :- رفض القديس بولس هذا الاقتراح، إذ كان يعلم أن اليهود سيجدون وسيلة أو أخرى لقتله، وأنهم سبق فخططوا لقتله. لم يرد أن يضع حياته بين يدي أناس يحملون له كل كراهية.. انتهى

 

سؤال بريء :- هل يحق للمتهم أن يرفض أو يقبل إقتراح الوالي ؟ يجب الكلام أن يكون موزون ومقبول ومنطقي ؟.

 

بولس ليس رجل روماني كما يدعي البعض بل هو يهودي نال أبيه الرعاية الرومانية فقط وهذا لا يعني أنه كل من نال الرعاية نال الجنسية وإلا كيف اليهود أسندوا لبولس سلطات كبيرة قبل رحلة دمشق .. هل اليهود بهذه السذاجة أن يُقيموا روماني عليهم …. ولا عزاء للعقلاء

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: