الإصحاح 28 الفقرة 06

 

(أع28:6)

وأما هم فكانوا ينتظرون أنه عتيد أن ينتفخ أو يسقط بغتة ميتا. فإذ انتظروا كثيرا ورأوا أنه لم يعرض له شيء مضر، تغيروا وقالوا: هو إله

 

يقول القس تادرس ملطي :- كان سكان مالطة يًدعون برابرة بالنسبة لليونانيين والرومانيين، لأن لغتهم لم تكن مفهومة لهم.. انتهى

 

كيف عرف الكاتب لغتهم ليتمكن من كتابة كلمات نطقت بها ألسنتهم ؟

 

قالوا: هو إله = لم يُعلق بولس على كلام أهل مالطا حين اعتُبر إله رغم أن بولس ثار ضد أهل لسترة عندما ادعو أنه إله (أع14) ولكن في مالطا الأمر اختلف وهذا ما اكده من قبل الوالي فستوس بأن بولس أصابه هذيان أي خبل فكري (أع26:24) فقبل بولس تأليته ليصبح من الآن إله .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: