الإصحاح 26 الفقرة 30-32

 

{أع26(30-32)}

            فلما قال هذا قام الملك والوالي وبرنيكي والجالسون معهم  31 وانصرفوا وهم يكلمون بعضهم بعضا قائلين: إن هذا الإنسان ليس يفعل شيئا يستحق الموت أو القيود  32 وقال أغريباس لفستوس : كان يمكن أن يطلق هذا الإنسان لو لم يكن قد رفع دعواه إلى قيصر

 

إن قلنا أن المعلومات التي ذكرها الكاتب عن بولس استقاها من بولس نفسه على انه صديقه ، فمن أين أتي الكاتب بالحوار الشخصي الذي دار بين الوالي فستوس والملك أغريباس من ما يؤكد بأن الكاتب يُفبرك حوارات لخدمة أغراضه فيضحك على عقل القارئ وكأنه يكتب معتوهين .

 

إن سفر أعمال الرسل مبني على حوارات وخُطب لذلك كان الكاتب هو نفسه السينارست الذي ضبط مشاهد الفيلم الهندي الذي نحن بصدده لأبطاله بولس والمتهودين .

 

السؤال للكاتب وللكنيسة :- الكاتب يذكر أن بولس رفع دعواه إلى قيصر ، والملك أغريباس والوالي فستوس أكدا أنه لولا ان بولس رفع دعواه لقيصر لأفرجوا عنه ، وبولس ذكر في الإصحاح (27:24) أن الرب اخطره بأنه سيقف امام  قيصر – ولكن حين ذهب بولس لروما لم يُعرض على قيصر ولم يتقابل مع قيصر ولم يقف امام قيصر .. فمن من الخمسة أبطال لهذه الجملة كاذب :- الكاتب أم الملك أغريباس أم الوالي فستوس أم الرب أم بولس ؟

 

أرى بأن كل المواقف التي شهد بولس فيها لنفسه هي أكاذيب لأننا في حاجة إلى أكثر من شاهدين يشهود لبولس ولكن للأسف كل الظهورات للرب التي تفاخر بها بولس لم يشهد له بها أحد ، حتى رحلة دمشق لم نجد أحدا من رفقائه شهد له أمام الشيوخ والتلاميذ وكل ما ذكره برنابا عنه امام الشيوخ (أع9:27) استقاها برنابا من بولس ايضا .

 

1كور13:1

هذِهِ الْمَرَّةُ الثَّالِثَةُ آتِي إِلَيْكُمْ. عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ وَثَلاَثَةٍ تَقُومُ كُلُّ كَلِمَةٍ

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: