الإصحاح 26 الفقرة 03-08

 

{أع26(3-8)}

 

لا سيما وأنت عالم بجميع العوائد والمسائل التي بين اليهود. لذلك ألتمس منك أن تسمعني بطول الأناة  4 فسيرتي منذ حداثتي التي من البداءة كانت بين أمتي في أورشليم يعرفها جميع اليهود  5 عالمين بي من الأول ، إن أرادوا أن يشهدوا، أني حسب مذهب عبادتنا الأضيق عشت فريسيا  6 والآن أنا واقف أحاكم على رجاء الوعد الذي صار من الله لآبائنا  7 الذي أسباطنا الاثنا عشر يرجون نواله، عابدين بالجهد ليلا ونهارا. فمن أجل هذا الرجاء أنا أحاكم من اليهود أيها الملك أغريباس  8 لماذا يعد عندكم أمرا لا يصدق إن أقام الله أمواتا

 

 

 

من قال أن المشكلة التي كانت بين اليهود وبولس هي قيام الأموات ؟ واضح أن بولس يستغل جهل الملك لأصل المشكلة لأن الشيوخ كشفوا أصل المشكلة بين بولس والمتهودين قالوا :- {أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا، وَهُمْ جَمِيعًا غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21 وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الأُمَمِ الارْتِدَادَ عَنْ مُوسَى، قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. [أع21(21-22)]}، ثم ان المشكلة ليست مع اليهود أنفسهم بل المشكلة مع المتهودين أي الذين آمنوا بيسوع مخلص .

 

 

 

إذن المشكلة بين المسيحيين فقط ولا دخل لليهود في هذا الشأن .. أنا مش فاهم ليه الكنيسة تضلل شعبها بتلاعب لفظي مفضوح .

 

 

 

فلو كان الكاتب غير عاقل فعلى القارئ أن يتحلى بالزينة التي افتقدها الكاتب  .

 

 

 

فمن قال أن المشكلة بين بولس والمتهودين قيام الأموات إذ أن المتهودين إيمانهم بيسوع آمنوا بقيام الأموات ؟

 

 

أنا هنا أكشف الخدعة والتلاعب اللفظي الذي قام به الكاتب والذي تدافع عنه الكنيسة

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: