الإصحاح 23 الفقرة 12-15

{أع23(12-15)}

ولما صار النهار صنع بعض اليهود اتفاقا، وحرموا أنفسهم قائلين: إنهم لا يأكلون ولا يشربون حتى يقتلوا بولس  13 وكان الذين صنعوا هذا التحالف أكثر من أربعين  14 فتقدموا إلى رؤساء الكهنة والشيوخ وقالوا: قد حرمنا أنفسنا حرما أن لا نذوق شيئا حتى نقتل بولس  15 والآن أعلموا الأمير أنتم مع المجمع لكي ينزله إليكم غدا، كأنكم مزمعون أن تفحصوا بأكثر تدقيق عما له. ونحن، قبل أن يقترب، مستعدون لقتله

يقول القس أنطونيوس فكري :- أعدوا أنفسهم لمهاجمة الموكب الذي سيحضر بولس من القلعة لاختطافه وقتله.. انتهى

هذا كلام عاري من الصحة لأن اليهود كانوا تحت سلطة الروماني ولا يجرأ يهودي أن يعتدي على موكب روماني بأي حال من الأحوال ولم يذكر التاريخ من قبل أن اليهود اعتدوا على موكب روماني .. كما أن اليهود نجحوا من قبل في قتل يسوع دون الإعتداء على أي موكب روماني .. فلماذا الآن سيصعب عليهم قتل بولس بنفس الطريقة ؟ شوية عقل

كل هذا الكلام هدفه تلميع بولس وخلق منه شخصية عاطفية تحتاج لتعاطف شعبي … لأنه من سياق الإصحاح نجد أن ابن اخت بولس تقابل مع الأمير وحكى له خطة اليهود لقتل بولس ، والأمير طلب منه أن لا يقل لأحد أنه حكى للأمير أي شيء .. وبذلك اليهود كانوا في حالة تأهب للهجوم وقتل بولس ولكننا لم نقرأ بعد ذلك أن هناك يهودي واحد حاول الإعتداء على الموكب كمحاولة لقتل بولس ، هذا لنكشف للجميع أن كل ما يقال في سفر أعمال الرسل هو تخاريف وقصص مُلفقة لا أساس لها من الصحة ليس لها هدف إلا تلميع بولس فقط

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: