الإصحاح 20 الفقرة 19

(أع20:19)

أخدم الرب بكل تواضع ودموع كثيرة، وبتجارب أصابتني بمكايد اليهود

مكائد اليهود مكائد اليهود .. كاتب سفر أعمال الرسل لم يذكر لنا أو يصف لنا مكيدة واحدة لها نوع أو تفاصيل … مُفسيري الكتاب المقدس يتفننوا في تأليف مكائد من بنات أفكارهم ولا أعرف ما هي مصادرهم التي اقتبسوا منها والإدعاء بأنها المكائد اليهودية لبولس !.. تارة لسرقة بولس وتارة اخرى محاولة لقتله وإلقائه في البحر  وتارة ثالثة القبض عليه ورجمه.. إلخ إلخ .

المُحصلة النهائية هي أن القس تادرس ملطي قال حرفياً :- لم يسجل لنا القديس لوقا ما هي هذه المكيدة التي وضعت ضد بولس.. انتهى

وهذا يؤكد بأن كاتب سفر أعمال الرسل يحاول تلميع بولس بإستعطاف قلب القارئ كما استعطف المخرجين قلوب المشاهدين لأفلام عبد الحليم حافظ لأن كل فيلم كان يمثل دور المريض أو المظلوم أو اللقيط وهكذا بولس .

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: