الإصحاح 19 الفقرة 08

(أع19:8)

(أع18:6)

وإذ كانوا يقاومون ويجدفون نفض ثيابه، وقال لهم:  دمكم على رؤوسكم،  أنا بريء،  من الآن أذهب إلى الأمم

يقول القس تادرس ملطي :- ليس لهم أن يلوموه إذ يتركهم ويكرز بين الأمم. هكذا صار سقوط اليهود غنى للأمم. وتحولت الخدمة إلى الأمم لإغارة اليهود (رو 11: 12، 14).. انتهى

إذن انهى بولس الكرازة لليهود إلا أنه في سفر أعمال الإصحاح (19) نجد بولس يكذب ليعود ليكرز لليهود مرة اخرى وكأنه يطبق المثل الشائع الذي يقول :- القط لا يحب إلا خناقه

(أع19:8)

ثم دخل المجمع، وكان يجاهر مدة ثلاثة أشهر محاجا ومقنعا في ما يختص بملكوت الله

يقول القس تادرس ملطي :-  كعادته بدأ بالخدمة في المجمع اليهودي، مقدمًا لهم الإنجيل، لعله يجمع خراف بيت إسرائيل الضالة، المشتتة على الجبال.. انتهى

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: