الإصحاح 19 الفقرة 01

(أع19:1)

فحدث فيما كان أبلوس في كورنثوس، أن بولس بعد ما اجتاز في النواحي العالية جاء إلى أفسس. فإذ وجد تلاميذ

انظر مع هذا التناقض العجيب الذي ذكره القس تادرس ملطي فيقول :- دخل القديس بولس أفسس حوالي عام 54 أو 55م ومكث هناك، إما ثلاث سنوات حسب القول: “ثلاث سنين ليلًا ونهارًا لم أفتر عن أن انذر بدموع كل واحد” (أع20: 31)، أو سنتين كما جاء في أع 19: 10…. انتهى

الكتاب المقدس الذي تُهلل له الكنيسة وأنه مكتوب بالوحي والروح القدس لا يعرف كم من السنين بقى بولس في أفسس (!) ، فبدلاً من السكوت على هذه الفضيحة زاد الطين بله فناقض نفسه في كتاب واحد (يا للهول) ، فتارة  مكث ثلاثة سنوات وتارة أخرى مكث سنتان فقط .. وعجبي على هذا الكتاب … واللهِ لو كنا نقرأ كتاب أطفال لما وجدنا فيه مثل هذا التناقض حول شخصية واحدة .

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: