الإصحاح 17 الفقرة 32-34

{أع17(32-34)}

ولما سمعوا بالقيامة من الأموات كان البعض يستهزئون، والبعض يقولون: سنسمع منك عن هذا أيضا  33 وهكذا خرج بولس من وسطهم  34 ولكن أناسا التصقوا به وآمنوا، منهم ديونيسيوس الأريوباغي، وامرأة اسمها دامرس وآخرون معهما

ديونيسيوس الأريوباغي= ابن من ؟ من أبيه؟ من أمه ؟ لا يوجد رد

المضحك هنا هو انه في كتاب (سير القديسين والشهداء في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية) نجده يذكر ديونيسيوس الأريوباغي على انه عضو في مجمع أثينا وهو من أصل سريانى؛ وُلد هذا القديس في القرن الأول الميلادي حوالي سنة 8م من أبوين وثنيين، وكان أبوه سقراط حاكم المنطقة، وقد نذر ابنه لبيت الأصنام. تعلم الطفل في أثينا الفلسفة والحكمة ثم سافر إلى مصر حيث تعلم الحساب والفلك. رجع إلى أثينا وصار قاضيها. .. انتهى

يقول القس تادرس ملطي :- ديونسيوس الأريوباغي: له شهرته في المجلس الذي في آريوس باغوس، كان قاضيًا وسناتور، أحد الذين وقف أمامهم بولس لفحص تعاليمه …ودامرس: يظن البعض إنها زوجة ديونسيوس..

يقول القس انطونيوس فكري :- يقول التقليد أن ديونيسيوس الأريوباغى صار أول أسقف على أثينا. ويبدو أن دامرس كانت سيدة لها شأن إذ كانت من بين السامعين في الأريوس باغوس.

سؤالي :- ما هي مصادركم لهذه المعلومات وما هو اسم هذا (التقليد) علماً بأن العهد الجديد لم يذكر اسمه  إلا مرة واحدة ؟ هل نحن بصدد فبركة قصص لها أبطال مجهولة ؟ ومن هي دامرس هذه ؟ وكفانا كلمة (يبدو – يظن – نعتقد ..إلخ) هذه الكلمات المُملة والمبنية على التخمين وبالأخص ونحن نتحدث عن شخصيات لها دور في الكيان المسيحي طبقا لحواديت وقصص العهد الجديد التي تتحدث عن الشاطر حسن ، أقصد (الشاطر بولس) .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: