الإصحاح 17 الفقرة 17-18

{أع17(17-18)}

فكان يكلم في المجمع اليهود المتعبدين، والذين يصادفونه في السوق كل يوم  18 فقابله قوم من الفلاسفة الأبيكوريين والرواقيين، وقال بعض: ترى ماذا يريد هذا المهذار أن يقول؟ وبعض: إنه يظهر مناديا بآلهة غريبة. لأنه كان يبشرهم بيسوع والقيامة

فقابله قوم من الفلاسفة الأبيكوريين والرواقيين= ما هي أسماء هؤلاء الفلاسفة ؟ وما هي اسماء كتب هؤلاء الفلاسفة التي ذكرت مثل هذه الأحداث أو ذكروا أو تكلموا عن شخص اسمه (بولس)فينقل لنا موقع ويكيبيديا، الموسوعة الحرة قوله :- أماالفلاسفة الرواقيين الذين وصلت إلينا أعمالهم الكاملة هم اؤلئك الذين عاشوا في الحقبة أزمنة الأمبراطورية كسنكا الأصغر (4 ق.م – 65 م)، أبكتاتوس ( 55 م – 135 م)، والإمبراطور ماركوس لوريليوس (121 م – 180 م).

كما أنه لا توجد أي معلومات عن وجود فلاسفة الأبيكوريين إلا في كتب المسيحية فقط .

الثالوث المقدس Holy Trinity

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: