الإصحاح 17 الفقرة 01-02

{أع17(1-2)}

فاجتازا في أمفيبوليس وأبولونية، وأتيا إلى تسالونيكي، حيث كان مجمع اليهود  2 فدخل بولس إليهم حسب عادته، وكان يحاجهم ثلاثة سبوت من الكتب

المعروف هو أن بولس خالف مجمع أورشليم للرسل والشيوخ لأنه ليس رسولا لليهود بل هو رسول للأممين فقط .. فما دخله باليهود الآن ؟ كما أنه اختتن تيموثاوس سراً ليكرز بالكلمة لليهود علماً بأن الكل كان يتحرك طبقاً للآوامر المجمع بأورشليم وليس طبقاً لأفكار بولس .

أين هو تيموثاوس ؟ أليس من البديهي أن نرى لتيموثاوس دور فعال للكرازة بالكلمة لليهود ؟ إن ختان تيموثاوس بمعرفة بولس ليس الغرض منه كرازة بل الغرض منها عشق علماً بأن الشذوذ في ذلك الوقت والزمان مُباح ومُصرح به .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: