الإصحاح 10 الفقرة 09-11

{أع10(9-11)}

            ثم في الغد فيما هم يسافرون ويقتربون إلى المدينة، صعد بطرس على السطح ليصلي نحو الساعة السادسة  10 فجاع كثيرا واشتهى أن يأكل. وبينما هم يهيئون له، وقعت عليه غيبة  11 فرأى السماء مفتوحة ، وإناء نازلا عليه مثل ملاءة عظيمة مربوطة بأربعة أطراف ومدلاة على الأرض

 

مازال الكاتب يُتحفنا بأخبار وتخاريف لا يؤمن بها إلا المجانين .. أين ذكر بطرس في رسالتيه (الأولى والثانية) أنه رأى هذه الرؤية ؟ وهل ما ينزل من السماء يحتاج ربطه بحبال من أطرافه الأربعة حتى يستقر على الأرض خوفاً من سقوطه ؟ وكم يحتاج الرب من حبال تكفي المسافة بين السماء والأرض ؟ وهل الرب عاجز أن يُنزل إناء من السماء بلا حبال ؟ أشعر وأن الكاتب وهو يكتب هذه الكلمات تخيل أن العلاقة بين الرب والإناء والسماء هم كالعلاقة بين المرأة والقفص والطماطم والتي تقف في الشرفة فتدلدل قفص لتشتري كيلو طماطم من البائع .. (ابتسامة ساخرة).

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: