الإصحاح 09 الفقرة 26-27

(أع9:27)

ولما جاء شاول إلى أورشليم حاول أن يلتصق بالتلاميذ، وكان الجميع يخافونه غير مصدقين أنه تلميذ، فأخذه برنابا وأحضره إلى الرسل، وحدثهم كيف أبصر الرب في الطريق وأنه كلمه، وكيف جاهر في دمشق باسم يسوع

 

أولاً ، لا يوجد دليل واحد مادي يؤكد أن برنابا هو أحد تلاميذ يسوع ولم يُذكر اسمه في الأناجيل وإعتباره تلميذ من السبعين تلميذ هو إفتراض لا أساس له من الصحة .. كما أنه كان من باب أولى أن يستعين شاول بالتلميذ حنانيا وليس ببرنابا لأنه طبقاً لما نقله لنا فر أعمال الرسل هو أن الرب ظهر لحنانيا فقط  واخبره عن شاول … إذن حنانيا هو الشاهد الوحيد وليس برنابا .. والدليل على ذلك هو أننا لو رجعنا لقصة رحلة دمشق المذكور في السِفر ثلاثة مرات نكتشف إختلاف الأحداث من ما يؤكد كذبها .

رحلة دمشق

http://mycommandmets12.wordpress.com/%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82/

 

 

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: