الإصحاح 09 الفقرة 10-16

{أع9(10-16)}

وكان في دمشق تلميذ اسمه حنانيا، فقال له الرب في رؤيا: يا حنانيا. فقال: هأنذا يا رب  11 فقال له الرب: قم واذهب إلى الزقاق الذي يقال له المستقيم، واطلب في بيت يهوذا رجلا طرسوسيا اسمه شاول. لأنه هوذا يصلي  12 وقد رأى في رؤيا رجلا اسمه حنانيا داخلا وواضعا يده عليه لكي يبصر  13 فأجاب حنانيا: يا رب، قد سمعت من كثيرين عن هذا الرجل، كم من الشرور فعل بقديسيك في أورشليم  14 وههنا له سلطان من قبل رؤساء الكهنة أن يوثق جميع الذين يدعون باسمك  15 فقال له الرب: اذهب لأن هذا لي إناء مختار ليحمل اسمي أمام أمم وملوك وبني إسرائيل  16 لأني سأريه كم ينبغي أن يتألم من أجل اسمي

 

كاتب سفر أعمال الرسل وطبقاً للتقليد الكنسي هو لوقا ولم يكن من شهود العيان فمن أين أتى بهذه الرؤيا ودقة تفاصيلها علماً بأن بولس نفسه لم يتحدث عنها في رسالاته وهي تعتبر أهم الدعائم التي تساعده على الكرازة ؟

 

فلا يوجد خبر في العهد الجديد يذكر أن لوقا تقابل مع حنانيا … ثم من قال أن حنانيا هو أحد تلاميذ يسوع علماً بأن العهد الجديد لم يذكر ذلك البتة ؟ ثم من هو هذا الحنانيا ؟ من أبيه؟ من امه؟ من أي سلالة ؟ ما اسمه عائلته ؟

 

العهد الجديد يأتي لنا بأسماء مجهولة نكرة لا نعرف عنها شيء ولا أصل ولا نسب لها .. فهل كان لها وجود على سطح الأرض وتحت سماءنا ؟ أترك لكم الحكم.

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: