الإصحاح 05 الفقرة 17-20

 

{أع5(17-20)}

17 فقام رئيس الكهنة وجميع الذين معه، الذين هم شيعة الصدوقيين، وامتلأوا غيرة  18 فألقوا أيديهم على الرسل ووضعوهم في حبس العامة  19 ولكن ملاك الرب في الليل فتح أبواب السجن وأخرجهم وقال  20 اذهبوا قفوا وكلموا الشعب في الهيكل بجميع كلام هذه الحياة

يا سبحان الله ، ملاك الرب المخلوق من الروح الذي ليس له جسد مادي يأتي للتلاميذ ويفتح لهم باب السجن دون أن يراه أحد  ولكنه عجز في فتح باب سجن يسوع وعجز أن يحرره من ما فيه حتى أن يسوع صرخ ونهر إلهه بقوة وقال إلهي إلهي لما تركتني (27:46) ، العجيب أن بطرس وبولس دخلوا السجن وذبحوا ولم نسمع أن هذا الملاك فتح لهم أبواب السجن مرة أخرى وحررهم بل تركهم في السجون ليذبحوا كالفراخ وهذا يؤكد بأن قصة {أع5(17-20)} مكذوبة .

عموما هذه الأخبار لم نسمع عنها في الأناجيل أو في رسائل بولس علماً بأنه كان معاصراً لهذه الأحداث وبطرس ايضا لم يذكر عنها شيء في رسالتيه الأولى والثانية ، كما أن يوحنا هو الآخر لم يذكر شيء في رسائله الثلاثة وكأن لوقا كاتب سفر أعمال الرسل كان يعلم عن تلاميذ يسوع ما لم يعلموه هم عن أنفسهم .. وعجبي .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: