الإصحاح 04 الفقرة 05-22

 

{4(5-22)}

وحدث في الغد أن رؤساءهم وشيوخهم وكتبتهم اجتمعوا إلى أورشليم  6 مع حنان رئيس الكهنة وقيافا ويوحنا والإسكندر، وجميع الذين كانوا من عشيرة رؤساء الكهنة  7 ولما أقاموهما في الوسط، جعلوا يسألونهما: بأية قوة وبأي اسم صنعتما أنتما هذا  8 حينئذ امتلأ بطرس من الروح القدس وقال لهم: يا رؤساء الشعب وشيوخ إسرائيل  9 إن كنا نفحص اليوم عن إحسان إلى إنسان سقيم، بماذا شفي هذا  10 فليكن معلوما عند جميعكم وجميع شعب إسرائيل، أنه باسم يسوع المسيح الناصري، الذي صلبتموه أنتم، الذي أقامه الله من الأموات، بذاك وقف هذا أمامكم صحيحا  11 هذا هو: الحجر الذي احتقرتموه أيها البناؤون، الذي صار رأس الزاوية  12 وليس بأحد غيره الخلاص. لأن ليس اسم آخر تحت السماء، قد أعطي بين الناس، به ينبغي أن نخلص  13 فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا، ووجدوا أنهما إنسانان عديما العلم وعاميان، تعجبوا . فعرفوهما أنهما كانا مع يسوع  14 ولكن إذ نظروا الإنسان الذي شفي واقفا معهما، لم يكن لهم شيء يناقضون به  15 فأمروهما أن يخرجا إلى خارج المجمع، وتآمروا فيما بينهم  16 قائلين: ماذا نفعل بهذين الرجلين؟ لأنه ظاهر لجميع سكان أورشليم أن آية معلومة قد جرت بأيديهما، ولا نقدر أن ننكر  17 ولكن لئلا تشيع أكثر في الشعب، لنهددهما تهديدا أن لا يكلما أحدا من الناس فيما بعد بهذا الاسم  18 فدعوهما وأوصوهما أن لا ينطقا البتة، ولا يعلما باسم يسوع  19 فأجابهم بطرس ويوحنا وقالا: إن كان حقا أمام الله أن نسمع لكم أكثر من الله، فاحكموا  20 لأننا نحن لا يمكننا أن لا نتكلم بما رأينا وسمعنا  21 وبعدما هددوهما أيضا أطلقوهما، إذ لم يجدوا البتة كيف يعاقبونهما بسبب الشعب، لأن الجميع كانوا يمجدون الله على ما جرى  22 لأن الإنسان الذي صارت فيه آية الشفاء هذه، كان له أكثر من أربعين سنة

كنت أظن بأن اليهود اعتقلوا بطرس ويوحنا لسؤالهم عن الجثة التي اختفت من القبر .. ولكن المضحك بأنهم قبضوا عليهما لسؤالهم عن كيف قام المتسول وأصبح يمشي على رجليه .. وحتى لو اعتبرنا أن هذه القصة حقيقية فهذه ليست حجة لعبادة يسوع لأن الكنيسة تعلم يقينا بأن العهد القديم مليء بمعجزات لا مثيل لها بأيدي إيليا وإليشع وحزقيال ، حتى حمار بلعام كان له دور في المعجزات فرأى ملاك وتكلم بالعبري مع بلعام أو أن بلعام تكلم بلغة الحمير .

لمجرد أن بطرس ويوحنا كانا يخطبان في الشعب هجم اليهود عليهم واعتقلوهم .. ولكن يسوع بعد القيامة لم يجد يهودي واحد يحاول القبض عليه ، ولم نجد خبر واحد يذكر لنا إجراء تحقيقي ولو تحقيق صغير بسبب اختفاء الجثة من القبر أو معاقبة حراس القبر .

{ الرجل يقف هنا أمامكم صحيحا معافى } = كلا منا له عقل يميزه عن الحيوان وبهذا العقل نؤمن يقينا بأن المتسول له عدة خدع يخدع بها الناس ليستعطفهم .. وقد شاهدنا هذا عبر الإعلام ونعلم بأن هناك متسولين يتظاهرون بأن أرجلهم مبتورة ولكن نكتشف بأن لديهم أساليب في ربط الرجل بطريقة تظهر بأنها مبتورة .. وشاهدنا ومازلنا نشاهد مواقف ومطاردات بين الشرطة والمتسولين نتأكد من خلالها بانهم بارعين في التمثيل وخداع الناس للحصول منهم على الأموال .

كما أنه ليس من المعقول أعتقال بطرس لمجرد أن السلطات تريد أن تعرف كيف شفى المشلول .. كما أن الرواية مضحكة جداً ونحن نقرأ أن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة اعتقلوا بطرس ويوحنا من بين سبعة آلاف شخص ثم ينقل لنا كاتب هذا (السِفر) بأن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة أخلوا سبيلهما خوفا من الشعب .. يا لها من نكتة !!! كيف لم يخافوا من الشعب لحظة القبض عليهما وخافوا من الشعب في اليوم التالي علماً بأنه في (أع5:26) خاف رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة  القبض على التلاميذ خوفا الشعب لئلا يرجموهم ؟!

اع-5-26: حينئذ مضى قائد الجند مع الخدام فأحضرهم لا بعنف لأنهم كانوا يخافون الشعب لئلا يرجموا.

ثم كيف احتاروا في إدانتهم والإدانة  واضحة بإختفاء جثة المصلوب من القبر ؟ كيف يقال بأن رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة  خافوا من أن يزداد انتشار خبر علاج المتسول بين الشعب وسبعة آلاف من الشعب كانوا يسمعون خطاب بطرس والمتسول يقف أمامهم معافي ، أليس الخبر انتشر وانتهى ؟ هل رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة أغبياء بهذه الدرجة التي يحاول كاتب هذا (السِفر) كشفه لنا ؟

{ فلننذرهما بأن لا يعودا إلى ذكر اسم يسوع أمام أحد } = هل القضية كانت محصورة في (ذكر اسم يسوع) أم البحث عن سارق رمة (جثة) المصلوب الذي أعتدى على حراس القبر لسرقته .

{ الرجل الذي نال هذا الشفاء العجيب جاوز حد الأربعين } =

مرقس 9: 18

وَحَيْثُمَا أَدْرَكَهُ يُمَزِّقْهُ فَيُزْبِدُ وَيَصِرُّ بِأَسْنَانِهِ وَيَيْبَسُ. فَقُلْتُ لِتَلاَمِيذِكَ أَنْ يُخْرِجُوهُ فَلَمْ يَقْدِرُوا».

الأناجيل  ذكرت أن التلاميذ كانت لا تعرف عمل عجائب او آيات وفشلوا في علاج الناس رغم ان يسوع علمهم واعطاهم سلطانا على الأروح النجسة وعلمهم كيف يشفوا المرضى والضعيف (متى10:1) .. فهل هذا السلطان كان بدون الروح القدس ؟ بالطبع لا ، وإلا أصبح العيب والخطأ من يسوع … ولكنهم فشلوا

اما الآن بعد صعود يسوع نكتشف بأن التلاميذ حالهم تغير عن ما كانوا عليه في زمن يسوع والآن أصبحوا يشفون المرضى وكأن عقدة النحس قد انحلت .

سؤالي :- طالما أن بولس هو أحد مؤسسي المسيحية ، فلماذا رفض بطرس ويوحنا علاجه من الأمراض التي كان أصابته ويُعاني منه جراء أعتناقه عقيدة تخالف عقيدة موسى عليه السلام  ، كما أن كل الشواهد وتفسيرات رجال الكنيسة تؤكد بان بولس كان ضرير وهذا ما أكدته الفاتيكان وايضا رسالة غلاطية [لأني أشهد لكم أنه لو أمكن لقلعتم عيونكم وأعطيتموني. (4:15)]

.

القديس يوحنا الذهبي الفم خلال تفسيرات القس تادرس يعقوب :- يرى البعض أن العبارة [15] تلمح إلى أن المرض الذي أصاب القديس بولس كان يصيب عينيه، لذا أرادوا أن يهبوه أعينهم عِوض عينيه. أما الآن فقد تغيرت العلاقة بين الرسول والغلاطيين.

يقول القس أنطونيوس فكري :- فهم بعض المفسرين أن بولس كانت عينيه مريضة لقوله هنا: لو أمكن لقلعتم عيونكم وأعطيتمونى: وما يؤيد هذا أنه كان يكتب بحروف كبيرة (إذ أنه غير قادر على الكتابة بوضوح) (غل11:6).

رسالة بولس الثانية إلى أهل كورنثوس 12: 7

وَلِئَلاَّ أَرْتَفِعَ بِفَرْطِ الإِعْلاَنَاتِ، أُعْطِيتُ شَوْكَةً فِي الْجَسَدِ، مَلاَكَ الشَّيْطَانِ لِيَلْطِمَنِي، لِئَلاَّ أَرْتَفِعَ.

رسالة بولس الأولى إلى أهل تسالونيكي 2: 18

لِذلِكَ أَرَدْنَا أَنْ نَأْتِيَ إِلَيْكُمْ ­ أَنَا بُولُسَ ­ مَرَّةً وَمَرَّتَيْنِ. وَإِنَّمَا عَاقَنَا الشَّيْطَانُ.

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 4: 13

وَلكِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي بِضَعْفِ الْجَسَدِ بَشَّرْتُكُمْ فِي الأَوَّلِ.

لا داعي تصوير الحدث بطريقة دراماتيكية لأن ليس كل الناس كالشعب المسيحي الذي يؤمن بخزعبلات لا تختلف عن معجزات أساطير الأولين وألف ليلة وليلة .

يقول القديس ذهبي الفم في كتابه (عظات على الرسالة إلى رومية) ص 32 :- لا يوجد مَن هو عديم العلم أكثر من بطرس

.

………………………..

Advertisements

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: