الإصحاح 02 الفقرة 44

(2:44)

اع-2-44: وكان جميع المؤمنين [يعيشون] معا؛ وكان كل شيء مشتركا بينهم.

اع-1-13: ولما دخلوا المدينة صعدوا إلى غرفة في أعلى البيت كانوا يقيمون فيها، وهم بطرس ويوحنا، ويعقوب وأندراوس، وفيلبس وتوما، وبرتولوماوس ومتى، ويعقوب بن حلفى، وسمعان الوطنـي الغيور، ويهوذا بن يعقوب. 14: وكانوا يواظبون كلهم على الصلاة بقلب واحد، مع بعض النساء ومريم أم يسوع وإخوته.

يقول القس أنطونيوس فكري :- العلية = هي غرفة فوق السطح في البيوت اليهودية تستعمل كغرفه صلاة وخلوة. وكان هذا المنزل هومنزل مريم أم القديس مرقس كاروز ديارنا المصرية. وفى هذه العلية أقام الرب العشاء الأخير فحسبت أول كنيسة فى العالم. ويبدو أنها كانت متسعة فشملت التلاميذ وغيرهم… انتهى

للأسف هذه أوضاع لا يقبلها رجل محترم .. لأنه ليس من المعقول ان تعيش السيدة مريم عليها السلام بعد صعود المسيح عليه السلام هذه الحياة المقذذة والمُسيئة لشرفها .

كيف يقال أن السيد مريم عليها السلام كانت تعيش مع تلاميذ يسوع داخل غرفة واحدة مجتمعين بين أربعة جدران تحت مُسمى (خلوة) ويشربون الخمور كطقس ديني أسمه (التناول) .. أي خلوة هذه ورجال سكارى تُجالس نساء سكارى؟

 

كلنا نعلم أن بطرس كان دائم الجلوس عاري (يوحنا21:7) ومرقس أيضا{مرقس14(51-52)} …. ويوحنا دائم الجلوس وهو متكأ في حضن رجل اخر {يوحنا21(20-21)}.

 

هل السيدة مريم عليها السلام كانت تشرب الخمر كطقس تناول ؟ هل بعد كل هذه العربدة يمكن أن نتخيل الشكل العام لهذه الحجرة التي تحتوي على هذه الأعداد من الرجال والنساء وهم يتناولون الخمور كطقس ديني ؟

الصلاة في الكنيسة يترأسها كاهن أو راهب أو قيادي الكنيسة ، فمن الذي تم تنصيبه كاهن على أم الرب يسوع  ؟ اليس من حق الشعب المسيحي معرفة اسم رئيس اول كنيسة في العالم ؟ من المؤكد بأنه سيكون مجهول لإرضاء جميع الأطراف (أقصد) لإرضاء جميع الطوائف المسيحية .

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: