الإصحاح 02 الفقرة 42

(2:42)

اع-2-42: وكانوا مواظبين على تعليم الرسل، والشركة، وكسر الخبز، والصلوات.

[والشركة، وكسر الخبز، والصلوات]= يقول القس تادرس يعقوب :- “الشركة” مارست الكنيسة الأولى الشركة من جوانب متعددة.(ومنها) الشركة حول الإفخارستيا للتناول من جسد الرب ودمه…. انتهى

 

يجب أولاً التعرف على طقس تناول دم الرب.. للمزيد اضغط هنا

 

هل السيدة مريم عليها السلام كانت تشرب الخمر كطقس تناول ؟ هل بعد كل هذه العربدة يمكن أن نتخيل الشكل العام لهذه الحجرة التي تحتوي على هذه الأعداد من الرجال والنساء وهم يتناولون الخمور كطقس ديني ؟

 

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: